المقدمة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد، ففي موقع ” الإحكام في الأحكام ” أستعرض بعض العلوم الشرعية كلّ في صفحة واحدة، حيث كان أولها:

علم الحديث: حيث يعرض في صفحة واحدة درجات الحديث وأنواعه بحسب القواعد والأسس التي اتبعها العلماء في حفظ أخبار الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عن طريق الضبط من حين التلقي وحتى الأداء ثم إخراجها وتبليغها الناس، من خلال هذا العرض تم تبيان بعض المصطلحات المهمة الخاصة بهذا العلم وهي: الحديث، السنة، علم الحديث، علم مصطلح الحديث، السند، المتن، عملية الضبط، تدوين الأحاديث، المدوّن، الراوي المبلّغ، الراوي المؤدي، الصحابي، التابعي، تابعي التابعي، العدل، الضابط، علم الرواية، علم الدراية، المقبول أو الثابت والمردود، ظني الثبوت، درجة ثبوت الحديث، خبر الآحاد، خبر المتواتر، متواتر لفظي، متواتر معنوي، الحديث المباشر، الحديث المتتابع، خبر الكافة، العزيز، المشهور، الصحيح لذاته، الصحيح لغيره، الحسن لذاته، الحسن لغيره، الفرد المطلق، الغريب، المرفوع، الموقوف، المقطوع، المنقطع، المعضل، المعلق، المتابع، الشاهد، العالي والنازل، المسَلسل، المرسل، مرسل التابعي، مرسل تابع التابعي، القدسي، الإخراج، المعلل، المضطرب، المقلوب، المدرج، المدلس، العضد، الموضوع، الأثر، العلة القادحة، الشاذ، المنكر، المتروك، المحفوظ، المعروف.

 نظام العقوبات في الحكم الإسلامي: وفيه عرض شامل لأنواع التعدي الأربع: الجنايات، التعزير، الحدود والمخالفات، وما يتفرع منها مع بيان الحكم الإسلامي في تقدير عقوبة كل نوع . أما المصطلحات المهمة التي ورد ذكرها في هذا العرض فهي:  البدن، القصاص، العفو، الدية، القود، العاقلة، الأرش، العصبة، حد شرب الخمر، حد السرقة، حد القذف، حد الزنا، حد اللواط، حد الحرابة، حد الردة، قاضي الحسبة، قاضي المظالم، الحاكم، العقوبة التعزيرية، العقوبة التبعية، العقوبة الأصيلة، الكفارات، المعصية، البغي، الفنة الباغية، الجلد، الرجم، قتل العمد، القتل شبه العمد، القتل الخطأ، القتل شبه الخطأ، الزجر، الجبر، الشجاج، الجائفة، نظام العقوبات في صفحة واحدة.

فقه القواعد في نظام الإسلام: وهو الفقه الذي ينظر في صياغة قواعد في نظام الإسلام وتخريجها بهدف تقنينها، وفي الصفحة عرض شامل للقواعد الشرعية المصاغة على اختلاف أنواعها، فقهية وأصولية، مرقمة ومرتبة في مجموعات مع أمثلة تطبيقية لكل مجموعة،  وفيه من المصطلحات: الإسلام، دين الإسلام، نظام الإسلام، الحكم الشرعي، القواعد الشرعية، القواعد الأصولية، القواعد الفقهية، القواعد الدينية، القواعد النظامية، تخريج القواعد، التقنين، العقد، العهد، المعاهدة.

النظام الاقتصادي في الإسلام: ينظر النظام الإسلامي في الاقتصاد على أن حل المشكلة الاقتصادية، بعد الحث على إنماء الثروة، يكمن في توزيع هذه الثروة بحيث يتمكّن جميع الناس من الاستفادة منها، سواء كان ذلك عن طريق تمكينهم من حيازتها أو كان عن طريق تمكينهم من منفعتها، فجاءت أحكام النظام الاقتصادي لتبين الكيفية التي تتم بها عملية توزيع الثروة، أي لتبين كيفية تمكين الناس من حيازة الثروة أو من منفعتها، من هذه الأحكام مثلاً منع الاحتكار ومنع بيع الحاضر لباد ومنع إجارة المال النقد وغير ذلك، وعلى سبيل إلقاء الضوء على الكيفية وعلى الآلية التي يتم بموجبها تنفيذ عملية التوزيع أستعرض هيكل شامل للأحكام المتعلقة بهذا النظام ومركزاً من خلاله على إظهار هذه الآلية مبتدءاً بتعريف النظام الاقتصادي الإسلامي ثم بتعريف الملكيات على أقسامها ثم العقود على أنواعها،

والجديد في هذا الأسلوب من العرض، أن هذه العلوم تظهر بهيكلية تجعل دراستها والدراية بها ميسرة ومبسطة، مما يجعلها في متناول يد كل دارس وراغب في الدراسة لهذه العلوم، آملاً أن يعين ذلك على زيادة نشر العلم والمعرفة عند العامة والخاصة، كما وأرفقت هذا العرض بعض المباحث الفقهية والفكرية كمبحث ” العول في نظام المواريث، ومبحث “ العقل، عسى أن يكون في ذلك خيراً، هذا وقد اجتهدت طاقتي وبذلت وسعي مستعيناً بالله في لزوم شرعه والتقيد بحكمه فمن رأى زللاً فليعفو وليسدد بالصفح والنصح والله ولي التوفيق.